أهم المؤتمرات العامة لمسلمي أرتريا

بعد سنوات من الكبت السياسي ، ومصادرة الحريات العامة ، ومنع التجمعات والتظاهرات في العصر الإيطالي ، بدأ عصر الإنفتاح ، والعمل السياسي ، والتجمعات الجماهيرية الشعبية ، مع بداية عصر الإنتداب البريطاني ، واستمر إلى أوائل العصر الفيدرالي ، ثم جاء بعده عصر الكبت ، والقهر ، والإرهاب بأشد وأقبح صوره. وفي أجواء حرية التجمع والعمل السياسي ، عقدت في فترة الإنتداب البريطاني والعصر الفيدرالي عدة مؤتمرات مهمة لمناقشة القضايا الوطنية والإسلامية. وقد ذكر سماحة المفتي ستة من هذه المؤتمرات على أنها من أهم هذه المؤتمرات ، وذلك في مقال كتبه بطلب من أحد الأجانب المهتمين بالشأن الأرتري الإسلامي. وفيما يلي تفصيل مختصر عن هذه المؤتمرات:

المؤتمر الأول لتأسيس الرابطة الإسلامية الأرترية:
عقد هذا المؤتمر في مدينة كرن في يوم الأربعاء 9 محرم 1366هـ الموافق 3 ديسمبر 1946م. شارك في هذا المؤتمر من جميع مديريات أرتريا ما يقارب الثمانية الآف شخص ، من ممثلي القبائل والعشائر ، وعلماء المسلمين ، وقضاة الشرع ، وشيوخ الطرق الصوفية وعمداء المعاهد والمدارس ، ونظار وعمد القبائل ، وأعيان التجار ، وأماثل البلاد. إستمرت المداولات في هذا المؤتمر لمدة أربعة أيام ، ونتج عنه القرار التاريخي بتأسيس حزب الرابطة الإسلامية الأرترية الداعي إلى الإستقلال الكامل لأرتريا.
(أنظر فقرة “مؤتمر كرن التأسيسي الأول والثاني لعامي 1946م (و) 1947” من صفحة الحوادث لمزيد من التفاصيل)

المؤتمر الثاني لتقرير مصير أرتريا
عقد هذا المؤتمر في يوم الثلاثاء 28 صفر 1366هـ الموافق 21 يناير1947م في مدينة كرن. شارك في هذا المؤتمر جميع من شارك في المؤتمر الأول مع وفود إضافية لم تشارك في المؤتمر الأول ؛ بلغ عدد من شارك في المؤتمر حوالي 9 آلاف شخص. وفي هذا المؤتمر صدر القرار المشهور المتعلق بمصير أرتريا ، والمتضمن المطالبة بإحتفاظ أرتريا بحدودها التي كانت عليها قبل عام 1935م ، والإعتراف بها كوحدة لا تتجزء ، ورد المناطق التي فصلت عنها وألحقت بالسودان والحبشة ، ومنحها الإستقلال التام.
(أنظر فقرة “مؤتمر كرن التأسيسي الأول والثاني لعامي 1946م (و) 1947” من صفحة الحوادث لمزيد من التفاصيل)

المؤتمر الثالث للدفاع عن قرار هيئة الأمم المتحدة والحكم الذاتي الأرتري.
عقد هذا المؤتمر في مدينة أسمرة في يوم 25 جمادى الثاني 1373هـ الموافق غرة مارس 1954م. شارك في هذا المؤتمر من جميع مديريات ومراكز أرتريا 300 شخص يمثلون مناطقهم وقبائلهم. قام المؤتمر بدراسة الحالة السائدة في البلاد ، والإنتهاكات المتكررة للقرار الفيدرالي ولحقوق المسلمين. قرر المؤتمر القيام بالدفاع عن الحقوق الإسلامية ، وعن قرار الأمم المتحدة ، ومطالبة أثيوبيا برد حقوق أرتريا التي استولت عليها ، والإحتجاج على سكوت برلمان أرتريا وحكومتها على هذه الإنتهاكات ، والمطالبة بالمساواة بين جميع المواطنين مسلمين ومسيحيين.

المؤتمر الرابع لإحباط مؤامرة دبرت ضد الحكم الذاتي.
عقد هذا المؤتمر في مدينة أسمرة في يوم الأحد غرة شعبان 1373هـ الموافق 4 ابريل 1954م. إشترك في هذا المؤتمر 250 ممثلا من جميع المديريات والمناطق. وكان الهدف من هذا المؤتمر إحباط مؤامرة دبرت من ممثل الإمبراطور بواسطة بعض الخونة للقضاء على الحكم الذاتي ، وضم أرتريا إلى أثيوبيا بلا قيد ولا شرط بزعم أن تلك رغبة الشعب الأرتري. وقد أصدر المؤتمر قرارا إحتجاجيا ، وقرر إرسال وفد إلى هيئة الأمم لطلب إرسال لجنة دولية للتحقيق والتأكد من تطبيق قرار الأمم المتحدة على وجهه الصحيح.

المؤتمر الخامس للدفاع عن حقوق أرتريا والإحتجاج على تعدي رئيس حكومة أرتريا على مسلميها.
عقد هذا المؤتمر بمدينة كرن في يوم الجمعة 19 محرم 1374هـ الموافق 17 سبتمبر 1954م. إشترك في هذا المؤتمر من جميع مديريات أرتريا ما يقارب 1500 ممثل. دام المؤتمر مدة ثلاثة أيام ، قرر فيه المؤتمرون توحيد جميع الأحزاب الإسلامية تحت لواء الرابطة من أجل الدفاع عن الحكم الذاتي ، وتأييد الجمعية الأرترية في قرارها الصادر بتاريخ 22 مايو 1954م برفع قضية أرتريا إلى هيئة الأمم ، والإحتجاج على تدخل المحكمة الأثيوبية في شؤون القضاء الأرتري ، والإحتجاج الشديد اللهجة على الخطاب الذي ألقاه “تدلا بيروا” رئيس الحكومة بتاريخ 11 سبتمبر 1954م في دار البرلمان حيث هاجم فيه العنصر الإسلامي ، واتهمهم بالإتصال بحكومات السودان ومصر وباكستان وإيطاليا والإنجليز مع ماتضمنه خطابه من إثارة الصراعات القديمة ، والتهديد ….

المؤتمر السادس لإحباط المؤامرة ضد العلم واللغة العربية.
عقد هذا المؤتمر في مدينة أسمرة إبتداءا من 16 ربيع الثاني 1375هـ الموافق غرة ديسمبر 1955م. شارك في هذا المؤتمر من جميع مديريات أرتريا نحو 250 شخصا. أستمر المؤتمر لمدة ثلاثة أيام. أصدر المؤتمر قرارا برفع الإحتجاج على إنزال العلم الأرتري ، الذي وقع في يوم 31 أكتوبر 1955م في عيد الإحتفال باليوبل الفضي للإمبراطور؛ وندد المؤتمر بالمؤامرات التي كانت تدور في الخفاء من أجل إلغاء مادة العلم ، واللغة ، وتعيين رئيس الحكومة. وحرر المؤتمر مذكرة إلى رئيس حكومة أرتريا ، ورئيس الجمعية الأرترية ، وأعضائها؛ وقنصل أمريكا ، وبريطانيا ، وإيطاليا.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 1 =