خطاب المفتي في إبطال عادة خرق الأنف

من العادات الشائعة لدى نساء أرتريا ، عادة خرق الأنف لوضع ما يعرف ب “الزمام” فيه. وقد أفتى سماحة المفتي بعدم جواز هذا الأمر في فتواه رقم 79 ، وفي رسالة مطولة نشرها في الصحيفة المحلية. ولم يكتفي سماحته بذلك بل أرسل تعميما إلى القضاة مبينا فيها الحكم الشرعي في هذه المسألة ، وطالبا منهم أن يقوموا بدورهم في توعية الناس والقضاء على هذه العادة. وفيما يلي نص رسالة سماحته إلى القضاة.

خطاب رقم 9600

حضرات أصحاب الفضيلة قضاة المحاكم الشرعية

الموضوع : إبطال خرق الأنف المعتاد بين النساء في القطر الأرتري.

 العادة المشار إليها مخالفة للشرع الإسلامي ، ومحرم عملها ؛ ولتكونوا على بصيرة بالموضوع أرفق لكم مع هذا عدد رقم 548 من جريدة الزمان اليومية المؤرخ 25 رمضان 1374هـ الموافق 18 مايو 1955م ، وتجدون فيه البيان الشرعي منا لبطلانها.

والماضي لا يعود ، والمطلوب منكم أن تنبهوا مسلمي منطقتكم ، وتؤكدوا عليهم بإبطالها بتاتا. والمقصود بالمنع هن البنات اللاتي لم يخرقن الأنف قبل هذا لعدم إمكان المنع بما حدث سابقا.

حرر في صباح يوم الثلاثاء 7 ذي القعدة 1374هـ الموافق 28 يونية 1955م.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 4 =