حكم التنفل بعد صعود الخطيب على المنبر

(فتوى رقم 2 )

السؤال: ما حكم الصلاة بعد صعود الخطيب على المنبر؟

الجواب: في ذلك تفصيل بين المذاهب:

فيحرم عند المالكية ويكره تحريما عند الحنفية التنفل حال الخطبة سواء كان تحية مسجد أو غيره. واستدلوا على ذلك بحديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم إذا قلت لصاحبك يوم الجمعة والإمام يخطب أنصت فقد لغوت، ولما رواه مالك ابن أنس في موطئه عن الزهري: خروج الخطيب يقطع الصلاة وكلامه يقطع الكلام ، ولما رواه ابن أبي شيبة في مصنفه عن علي وابن عباس وابن عمر أنهم كانوا يكرهون الصلاة والكلام بعد خروج الإمام.

ومذهب الشافعية والحنابلة أنه يستحب له أن يصلي ركعتين تحية المسجد ويخففهما ويكره له تركهما، واستدلوا على ذلك بما رواه الطبراني في معجمه ومسلم في صحيحه واللفظ له عن جابر ابن عبدالله : قال جاء سليك الغطفاني يوم الجمعة ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فجلس فقال له يا سليك قم فاركع ركعتين وتجوز فيهما، ثم قال إذا جاء أحدكم يوم الجمعة والإمام يخطب فليركع ركعتين وليتجوز فيهما.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five + 6 =