قراءات: الألقاب المتداولة في أرتريا

كان من المعتاد عند الحكومات المتعاقبة في أرتريا توزيع الألقاب الفخرية على الزعماء والكبراء. وكانت هذه إحدى وسائل مكافئة الأنصار والموالين وكسب ولاء المناوئين. وكانت هذه الألقاب مما تتطلع إليها النفوس وتتنافس عليها الشخصيات، وكان الحصول على هذه الألقاب يعتبر مصدر فخر واعتزاز ليس للشخص فقط وإنما للقبيلة بأسرها. وفيما يلي قائمة بالألقاب المتداولة في أرتريا نقلا من كتابات سماحة المفتي.

 

الألقاب المتداولة في أرتريا :

اللقب المنسوب إليه معناه
أونه [1] وطني قديم المالك، وهو خاص برئيس قبائل الساهو
شوم[2] وطني قديم رئيس لقبائل الساهو
دقلل فونجي[3] الأمير أو الرئيس، خاص ببني عامر
شالقا حبشي قائد الألف
باشاي حبشي صول
برمبراس حبشي ضابط بدرجة قبطان
بلاته حبشي مساعد
جرازماش حبشي قائد الجناح الأيسر
قنزماش حبشي قائمقام أو قائد الجناح الأيمن
أزماش حبشي الماشي أمام الملك
فيتوراري حبشي بكباشي أو منجور
كنتيباي حبشي رئيس البلد
دجيازماش حبشي قائد الجناح الأيسر أو الكولونيل
راس حبشي القائد الأعلى أو الجنرال أو مارشال
بيلاتين جيتا[4] حبشي كلي الحكمة
النائب[5] تركي الوكيل، هو لقب نائب مصوع وحرقيقوا.
الأفندي تركي سيد
البيك تركي السيد أو الأمير
الباشا تركي فارس [6]
كوليري إيطالي فارس
كوليري أوفيشالى إيطالي فارس ضابط
كمندتور إيطالي قائد
غراند أوفيشالي إيطالي الضابط الأكبر
غراند كردوني[7] إيطالي حامل أكبر قلادة

 

________________________________________________

 

[1] الظاهر أنه محرف من (ونه) بمعنى مالك الأمر أو الحكم وهو خاص لزعماء قبائل الساهو ويلقب به ناظر القبيلة عند قبائل “حذو” و”إرب” و”دبر ميله”، ويلقب به الزعيم الموجود تحت الشوم عند قبائل “مينفرى” و “أساورتة”، وهو لقب وطني قديم كان يلقب الرؤساء به قبل 14 جدا من جدود القبيلة.

[2] وهو في الأصل إسم ليعسوب النحل ومعناه الرئيس ويخص إستعماله في قطرنا لزعماء قبائل الساهو ومجاوريهم من بعض قبائل سمهر فيستعمل عندهم مضافا إلى الإسم مثل شوم محمد، شوم علي، شوم موسى وفي منطقة تجراي يستعمل مضافا إلى البلد أو المنطقة نحو شوم تكلاي، شوم طيرا، شوم سلو، شوم تمبين، شوم بحري.

[3] هم من مملكة السودان ومن العرب المنتسبين إلى بني أمية

[4] وقد اتخذوا هذا اللقب في الغالب تيمنا باسم سليمان الحكيم الذي تنتسب إليه الأسرة المالكة في الحبشة كما في كتاب “الحبشة في منقلب تاريخها” ص 37.

[5] وبمعناه كيخيا وكتخدا، ولقب النائب يخص رئيس مصوع وحرقيقوا من عائلة بلوا.

[6] كما في “دائرة المعارف” لوجدي ص 29 جزء 2 .

[7] كان يلقب به في أرتريا شخصان: السيد “جعفر الميرغني” و”محمد يايو” سلطان أوسا، وكان “راس براخي بخيت” رئيس الحماسين يلقب “غراندي كردوني بيلاتين جيتا”.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − six =